محكمة نمساوية تحكم لصالح شخص في امتلاك قطعة نيزك

اذهب الى الأسفل

رد: محكمة نمساوية تحكم لصالح شخص في امتلاك قطعة نيزك

مُساهمة من طرف NightWolf في الإثنين أبريل 07, 2008 8:21 pm

لك حجي
مو يستملك الفضاء (مع انو بديوا)
بس هاد شقفة من نيزك عالأرض
سلااااااااااااااام

NightWolf
المرتبة الفضية
المرتبة الفضية

عدد الرسائل : 16
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محكمة نمساوية تحكم لصالح شخص في امتلاك قطعة نيزك

مُساهمة من طرف علاء قلعه جي ( أبو ضرغام في الإثنين أبريل 07, 2008 4:37 pm

لا تعصب كرزون
بيتركو الأرض ومنعيش نحن عليها
avatar
علاء قلعه جي ( أبو ضرغام
المرتبة الذهبية
المرتبة الذهبية

عدد الرسائل : 46
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محكمة نمساوية تحكم لصالح شخص في امتلاك قطعة نيزك

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أبريل 04, 2008 11:00 pm

إيه عشنا وشفنا
يعني بدي الإنسان يستملك الفضاء
إي شو هل طمع كل الأرض مو مكفيته
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد الرسائل : 197
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://badboy.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

محكمة نمساوية تحكم لصالح شخص في امتلاك قطعة نيزك

مُساهمة من طرف علاء قلعه جي ( أبو ضرغام في الجمعة أبريل 04, 2008 10:04 pm

بعد منازعات قضائية تواصلت لسنوات، قضت محكمة اوسبورغ في إقليم تيرول النمساوي بأحقية مواطن ألماني في ملكية قطعة نيزك meteorite عثر عليها عام 2003 ويقدر وزنها بـ 2.800 غرام وسعرها بـ 300 ألف يورو.
وكان هيلموت فيسينق عمدة مدينة رويتت بإقليم تيرول قد نازع قضائيا المواطن الألماني في ملكية ذلك الحجر بدعوى أن ملكيته لا بد أن تعود لمدينة رويتت حيث وجد مرميا على أراضيها، وليس للمواطن الألماني الذي عثر عليه صيف 2003.

وكانت كتلة ضخمة من تلك الشهب قد سقطت بجنوب إقليم بافاريا الألماني في السادس من ابريل (نيسان) 2002، فيما تبعثرت أجزاء منها متطايرة في الجوار، كان أكبرها القطعة التي وصلت رويتت والتي اكتشفها المواطن الألماني، وهو فيزيائي لم تغب عنه أهميتها الفيزيائية العلمية ولا ما ستثيره من ضجة لكونها جزءا من الفضاء الخارجي ومن عالم غير عالم الأرض.

وقد أكد القاضي في حيثيات حكمه، أن الصخرة لا تعتبر جزءا من ممتلكات إقليم تيرول، كبحاره وأنهاره وما تزخر به باطن أرضه أو سمائه، بل سقطت من مكان ما ودفعت بها قوة الارتطام بعيدا، كما ساعدت قوة الرياح في دحرجتها.

كما لم يعتبرها القاضي من نوعية المفقودات التي يعثر عليها، وبالتالي ينص القانون على ضرورة مناصفة قيمتها بين مالكها الأصلي الذي فقدها ومن عثر عليها، بل يعتبرها من نوعية الكنوز مجهولة الملكية، وبالتالي فان من عثر عليها يعتبر هو المالك وله حق التصرف فيها وفي ثمنها الذي قدرته المحكمة بحوالي 200 ألف يورو، فيما عرض متحف التاريخ الطبيعي 300 ألف يورو ثمنا لها.
avatar
علاء قلعه جي ( أبو ضرغام
المرتبة الذهبية
المرتبة الذهبية

عدد الرسائل : 46
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى